فرنسا

IMG-20201025-WA0000.jpg

أكتوبر 25, 2020
في حانة الفجور الدولي .. ماكرون يتعرى حتى من ورقة التوت السياسي!!
ما حدث في فرنسا من نشر صور مخلة بالآداب للنبي العربي الكريم ( محمد ) عليه صلوات الله وسلامه، على واجهات المباني الكبيرة هو حدث أقل ما يمكن وصفه: بالفجور الدولي، فهذا التصرف لو قامت به فرنسا مع أبسط مواطن فرنسي من قوميتها ودينها لقامت فرنسا وما قعدت انتصارا لكرامة فرنسي تنشر صور جنسية ساخرة له على مبانيها، ولكفرت بكل حرياتها التي تفاخر بها على قارعة الطرقات وأرصفتها.
وهذا الحدث لو قامت به دولة خليجية ونشرت على مبانيها البرجية صورا بوضعيات جنسية لبوذا لقام الشرق الأقصى والأدنى واعتبر ذلك مؤشر تطرف ديني وجاهلية قادمة من عمق الصحراء..
وذلك الحدث الفاجر لو قامت به دولة يغلب عليها دين الإسلام مثل ماليزيا وقامت بنشر صور مخلة بالآداب مع نبي الله عيسى عليه السلام لقامت الدنيا والدول وعلى رأسها فرنسا وإيطاليا وربما أعلنوها حربا لا تراجع عنها.
ولو فعلت مثل ذلك مصر فنشرت صورا مخلة لنبي الله وكليمه موسى عليه السلام لخرجت أمريكا وبريطانيا وكيانهما الصهيوني المزروع في القلب العربي واعتبروا مصر والعرب دول تطرف وعدوان وأعداء للسامية والإنسانية وما شئتم من تهم.
هذا العالم الذي نعيش فيه اليوم لم يعد عالما عقلانيا ولا حكيما ولم يعد عالما متوازنا.. بل هو عالم شيطاني الدوافع واستعماري التوجه، ولكنه الاستعمار الجديد الذي يستعمر تحت مظلة العولمة والحكومات المربوطة المصير بشركات كبرى تترعرع كالأبقار في الحظيرة الأمريكية.
الاستعمار الجديد الذي يستعمر عن بعد، ويحتل بالوكالة ويغزو الفكر والأخلاق والضمير والرجولة .. الاستعمار الذي يتحكم به غزاة جدد .. غزاة أشرار ولكنهم ممثلون بارعون!!
فماكرون الطيب الذي هرع إلى لبنان تعاطفا ودعما وظهر كالأب العراب وهو يحتضن أوجاعهم ونساءهم، وظهر كالقديس وهو يكرم ملاكهم الفيروزي ويدخل حجرتها .. هو ذاته الذي تزوج على حب مغموس بالمنفعة الطاغية، وهو ذاته الذي تجرأ وانتهك كل حرمة وكل شعور وكل احترام لمليار ونصف وسخر من العربي الكريم الشريف رسول الله وخاتم أنبيائه محمد عليه الصلاة والسلام.
كيف هذا؟
إنها العولمة؟
إنها حكومة الشركات وليس المجتمعات!
إنه عصر التطرف الديني الغربي والشرقي الأقصى والأدنى
ونحن العرب .. المسلمون والمسيحيون لسنا كذلك
لا يوجد منا من يقبل بإهانة نبي الإسلام والإسلام بهذه الطريقة، ولا يوجد بيننا من يحمل هذا التطرف للآخر.
لولاهم نحن في شرقنا العربي نعيش عيشة جوار .. وعيشة احترام.
وفلسطين العربية .. عربية بكل بيوت عبادتها لولا تدخل صهيوني دنّس طهارة الأخوة والعروة الضامنة.
لم يفعل ماكرون شيئاً..
فقط هو نشر صورته الفاجرة وصور حلفائه وأسياده أمام حضارات العالم .. نشرها دون قناع وجهه ودون ورقة توت تستر سوءته!!
ما فعله لن يمس حتى الظل الطاهر النبيل لرمز الحب والسلام والعزة نبي الله ورسوله: محمد..
وسيبقى محمّد محمّداً على مر العصور .. ويبقى ذكر محمّد يعلو ويعلو نوراً وسلاماً ومحبة وعزاً ووقاراً
لقد نشر ماكرون صورته العارية وصور أسياده وحلفائه على واجهات حضارتهم العنصرية والمتطرفة..
لا جديد سوى فجورهم الدولي الطاغي .. وذلنا العربي الطافي على السطح
ولو كنت مكان فيروز .. وأردت أن أعلن انتمائي العربي الشرقي للقدس العربية والكنيسة والمسجد والعروبة والنور الخاتم .. لو كنت مكانها لأعلنت رفضي بعد هذه الحادثة للوسام الفرنسي لتتقلد الوسام العربي النوراني
فهل تفعلها فيروز … ؟!
#محمد رسول الله
#فرنسا الحريات
#ماكرون الطاغية
#العولمة الحاكمة
#فيروز ووسام فرنسا
#القدس عربية
#منقذ العقاد