عاصفة التنين

hqdefault1.jpg

مارس 17, 2020
عاصفة التنين ورعبها هي عند أجدادنا قد اختصرت بعبارة: آذار شهر الزلازل والأمطار. وأمطار آذار ورعده وبرقه يحمل ربيعا وخيرا وفيرا بإذن الله.
وفيروس كورونا وطبوله الإعلامية هو في عرف الناس البسطاء رشح وكريب ولكنه قوي وعنيد.. ولكن بالتسليم لله ووسائل الناس المتوارثة من مشروبات ساخنة ونظافة شخصية ومسكنات يتم تخطي ضرره بمشيئة الله.
جهاز المناعة كأي جهاز شرطة وحرس حدود يتم اختراقه وخلخلته بالتهويل والترويع وقديما كانت طبول الحروب تزلزل القلوب قبل السيوف….
كفى ترويعا للناس وكأن كل حدث يتم لم يحدث قط حتى شروق الشمس صرت أخشى أن يسمونه شروق البركان أو ما شابه من هذه المسميات وكأنني أحضر مسلسل كرتون ساسوكي أو فن النينجا … !
اتكلوا على الله أولا ثم تداووا عباد الله.. ولكن دون نحيب وترويع وجنون كورونا.